إدانة لما يقوم به الطيران الأمريكي من قتل لليمنيين وإنتهاك للسيادة وتدخل في شئونه.

بسم الله الرحمن الرحيم

 

اليمن – صعدة

 

1 / 4 / 2012

 

إن انتهاك سيادة اليمن بشكل يومي من قبل الطائرات الامريكية وقتل اليمنيين وتدخل السفير الأمريكي بصنعاء في كل صغيرة وكبيرة يمثل خطورة بالغة على الشعب اليمني على مختلف المستويات وشتى الأصعدة.

 

إننا نرفض قيام أي قوة أجنبية بقتل المواطنين اليمنيين تحت أي مبرر، وندين صمت حكومة ما يسمى بالوفاق على مثل تلك الانتهاكات.

 

إن توسيع أمريكا لعملياتها القتالية وزيادة عدد قواتها المتواجدة في اليمن فضلاً عن تمتع السفير الأمريكي بصلاحيات واسعة تفوق صلاحيات رئيس الجمهورية كل ذلك يجعل من اليمن دولة خاضعة للاحتلال الأجنبي في حكم الواقع، وهذا الوضع يوفر مناخاً مناسباً لاستهداف الجيش والأمن وبقية القوى الوطنية.

 

كما إن اعتراف حكومة ما يمسى بالوفاق بوجود قوات عسكرية أمريكية في صنعاء لحماية السفارة الامريكية و تحذيرها المتكرر من التدخلات الايرانية المزعومة يعتبر مهزلة وإستخفاف بالشعب اليمني، ولولا تواطؤ بعض القوى السياسية في الداخل و تسابقها على إرضاء الأمريكيين بهدف الاستقواء بهم لإقصاء خصومها السياسيين لما وصل حال اليمن إلى هذا الوضع المزري.

 

كما نأمل أن تكون بعض الاحزاب السياسية قد ادركت المخاطر الناتجة عن رفضها للشراكة الحقيقية واستقوائها بالخارج طمعاً بالانفراد بالقرار السياسي، ونعيد تذكيرها بأن حجم التحديات التي تواجه اليمن تحتاج لتكاتف كل القوى على الساحة دون استثناء و هذا لن يتحقق إلا في ضل شراكة حقيقية وموقف واضح من التدخل الأجنبي في البلاد.

 

المكتب الإعلامي للسيد / عبد الملك بدر الدين الحوثي

10 / جماد الأول / 1433ه