أدان الملتقى العام للقوى الثورية ما تعرض له الكاتب والناشط / محمد المقالح من اعتداء يومنا هذا السبت الموافق 7 / 4 / 2012 م علي يد عناصر من الفرقة الأولى مدرع وذلك أثناء قيام اللجنة العسكرية ووزير الدفاع بزيارة لبعض المتارس الموجودة في شارع هايل حيث قام الاستاذ المقالح بطلب ازالة تلك المتارس موضحاً لأعضاء اللجنة ووزير الدفاع أن الأهالي يعانون منها , فما كان من جنود الفرقة الا أن قاموا بجره بالقوة الى داخل سيارته وتكسير زجاجها بأعقاب البنادق في وجود الوزير واللجنة العسكرية والذين كانوا ينصحون المقالح بالمغادرة وهو يقول لهم كيف اغادر أنا في حارتي , ويعد هذا الاعتداء الأول من نوعه في اليمن والذي يحدث أمام وزير للدفاع واللجنة المكلفة بإعادة هيكلة الجيش وبحضور الكثير من وسائل الإعلام , فكيف نتوقع من لجنة لم تستطيع حماية شاهد اثبات عن اضرار المتارس أن تقوم بهيكلة الجيش , ان تلك الممارسات التي تقوم بها الفرقة لهي أشد من الممارسات التي تمت في عهد صالح ومن جهة تتدعي أنها مع الثورة .

جاء هذا في بيان صادر عنه يوم أمس السبت الموافق7/4/2012م