الأحد, 17 تشرين2/نوفمبر 2019  
19. ربيع الأول 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

رمزية الإرياني تبحث في الحكاية الشعبية اليمنية

 

 

 

 

 

تعد الحكايات الشعبية في اليمن من أكثر جوانب التراث الشعبي شيوعاً بين عامة الناس، فقد دأبت العجائز من الرجال والنساء على التربع كل أمسية لقصها للأطفال والكبار، وعلى سماعها في المقايل والمحافل النسائية والرجالية في المناسبات المختلفة كتراث مروي وليس مكتوباً..

 

 

ومن هذا المنطلق وهذه الأهمية التي يشكلها فن الحكاية الشعبية. . يأتي تأليف وصدور كتاب (الحكايات الشعبية في الأدب الشعبي اليمني.. دراسة موضوعية فنية) للكاتبة والباحثة الأستاذة رمزية عباس الإرياني..

الكتاب جاء في أكثر من 230 صفحة من القطع المتوسط، وتوزعت مادته على اربعة أبواب.. استعرض الأول الحكاية الشعبية والتراث الشفهي، وانواع الحكاية الشفهية.. وتناول الباب الثاني السرد في الرواية الشفهية والرواية الخرافية.. وفيما تطرق الباب الثالث للحكاية الأسطورة في الأدب الشعبي، توقف الباب الرابع عند وظائف الحكاية الشفهية، وتناول الفرق بين الحكاية السردية والحكاية الخرافية..

 

واختتم الكتاب/الدراسة بخلاصة اوجزت أهمية الحكايات الشفهية وأوردت النتائج الإيجابية لهذه الدراسة وما توصلت إليه الباحثة من رؤى لهذا الأدب الهام في حياة الشعوب.

 

 

صحيفة الأمة " PDF "

روح الشعر

 

  عبدالحفيظ حسن الخزان   أنا طفلٌ يمنيٌ ظامي...
  معاذ الجنيد   البرُّ والبحرُ والأجواءُ...

فكر و نقد

فنون و تشكيل

لقاءات و استطلاعات ثقافية

عرض كتاب