الأربعاء, 20 تشرين2/نوفمبر 2019  
22. ربيع الأول 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | صنعاء

ناقش الأخ صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى اليوم مع وزير التخطيط والتعاون الدولي عبدالعزيز الكميم، خطط الوزارة وبرامجها التنموية خلال العام الجاري ومتطلبات تعزيز الأداء وتطوير العمل في ظل الظروف الراهنة.

 

وتطرق اللقاء إلى مهام الوزارة وخصوصية وظيفتها تجاه العملية التنموية والاقتصادية والتخطيط للمشاريع الإنمائية والاستراتيجية وكذا دورها في تعزيز الإجراءات وتفعيل الخطط والبرامج الكفيلة بالتعاطي مع المتغيرات التي تشهدها الساحة الوطنية.

 

واستعرض اللقاء جهود الوزارة وطبيعة عملها خلال المرحلة الراهنة في تعزيز جوانب التنسيق مع المنظمات الدولية بما يخدم العملية التنموية وسبل التغلب على التحديات التي تواجه الاقتصاد الوطني جراء استمرار العدوان وما يفرضه من حصار بري وبحري وجوي انعكس بصورة سلبية على الجوانب الإنسانية للمواطنين .

وفي اللقاء أكد الرئيس الصماد أهمية دور وزارة التخطيط في هذه المرحلة الحساسة التي يمر بها الوطن في تعزيز جوانب التنسيق مع المنظمات الدولية العاملة في اليمن وتوجيه جهودها الإنسانية والإغاثية لتخفيف حدة الأزمة الإنسانية التي سببها العدوان وحصاره الاقتصادي.

 

وشدد على ضرورة التركيز على الخطط والبرامج التنموية بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة والمنظمات الدولية بما يكفل تجاوز التحديات الاقتصادية الراهنة وخاصة في المجالات الصحية والتعليمية والاجتماعية وكافة مجالات الخدمة العامة.

 

ونوه رئيس المجلس السياسي الأعلى بجهود قيادة وكوادر وزارة التخطيط ، وصمودهم إلى جانب مؤسسات الدولة في مواجهة التحديات التي فرضها العدوان والحصار .. مؤكداً ضرورة تبني الوزارة لرؤى ومشاريع إنسانية تستهدف تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين بالتنسيق مع المنظمات الدولية .

 

كما أكد دعم المجلس السياسي الأعلى لأنشطة وبرامج الوزارة والمنظمات الدولية و تسهيل عملها لخدمة المواطن والتخفيف من معاناته.

 

 

سبأ