الثلاثاء, 12 تشرين2/نوفمبر 2019  
14. ربيع الأول 1441

تحليلات و ملفات ساخنة

 

الحق نت | عمران

 

أكد رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد اليوم الاثنين أن اليمن يواجه مؤامرةً كبيرة بذلت فيها مليارات الدولارات لتفكيك النسيج الاجتماعي وكذا تفكيك القبيلة اليمنية واستقطاب رجالها.

 

جاء ذلك خلال حضور الرئيس الصماد لقاء التصالح والتسامح لقبائل بني صريم بمديرية خمر بمحافظة عمران، مباركاً لقبيلة بني صريم - حاشد المصالحة الاجتماعية وطي صفحة الماضي.

 

وأشاد الرئيس الصماد بجهود قيادة السلطة المحلية والمكونات السياسية وأبناء القبائل بمحافظة عمران، مؤكداً الحرص على تعزيز وحدة قبيلة بني صريم، هذه القبيلة الأبية التي قدمت رسالة باليستية لأعداء الوطن والبشرية والإنسانية بهذا الصمود.

 

واعتبر رئيس المجلس السياسي الأعلى هذا اللقاء التصالحي الذي توجت به هذه الزيارة إلى عمران يعبر عن مدى الوعي والحرص لدى أبناء اليمن ولدى أبناء هذه القبائل في هذه المحافظة الأبية.

 

وقال" نشكر قيادة السلطة المحلية والمشايخ والشخصيات الاجتماعية والفعاليات الحزبية والثقافية والفكرية بعمران على حفاوة الترحيب والاستقبال خلال زيارتنا لهذه المحافظة التي توجت بهذا اللقاء المبارك لقبائل بني صريم بمديرية خمر ".

 

وأضاف " نحيي هذا الحشد الجماهيري الكبير الذي يعبر عن قوة وإرادة هذه القبيلة العظيمة التي وإن جئنا لنشيد برجال الرجال في جبهات القتال فلأنهم ينتمون للقبيلة اليمنية وإن جئنا لنتحدث عن مواقف القوى السياسية التي وقفت في وجه العدوان فلأن قياداتها وجماهيرها وسوادها الأعظم ينتمون للقبيلة الأصيلة".

 

وتابع " نحن نعتبر أن القبيلة اليمنية هي التي تحقق بوصلة الوطنية وهي من تضمن للإنسان بقاء موقفه وطنياً ناصعاً يقف مع الشعب ومن شذ شذ عن قيمه وقبيلته ".

وأردف قائلا " إننا اليوم أمام منعطفً تاريخي ولقاء استثنائي وستقتدي بكم قبائل اليمن لتجعل من هذا اللقاء محطة، حيث سيكون في مثل اليوم من الأسبوع القادم لقاء حاشد؛ نأمل أن تتكرر هذه الصورة ولكن على مستوى الجمهورية في صنعاء في ذكرى ثلاثة أعوام على الصمود منذ بداية العدوان".

 

كما أكد أن محافظة عمران ستكون ضمن اهتمام القيادة السياسية رغم ظروف العدوان التي صرفت الأولويات للاهتمام بالجبهات .

 

وأضاف " لنا الفخر أننا كلنا من عمران وعمران هي بوصلة النصر بإذن الله تعالى وسترون منا ما يسركم في قادم الأيام. أكبر ما نجحنا وظفرنا به هو وحدة جبهتنا الداخلية وبقائها بهذه القوة والصلابة والإرادة ".

 

واستطرد قائلا" نحن اليوم نلمس هذا الأنموذج الذي سيتكرر على مستوى اليمن فلكم كل الشكر والتقدير وللقائمين على هذا اللقاء ونعدكم أننا سنجعل أولوياتنا الاهتمام بهذه المحافظة وبرجال القبائل الذين أثبتوا أنه لا مكان للدولة من دون وجودهم وأنهم الضمانة الحقيقية لليمن".

 

وصدر عن اللقاء القبلي لبني صريم حاشد بيان أكد فيه المشاركون مبادلة القبيلة للقيادة السياسية الوفاء بالوفاء على إصدار العفو عن كل من شارك في فتنة ديسمبر وتوجيهاتها بإغلاق صفحة الماضي وإطلاق كل الموقوفين على ذمتها، منطلقين في مصالحة مجتمعية لمواجهة العدوان ورفد الجبهات وإسقاط مخططات العدوان.

 

كما أكد البيان مضي قبيلة بني صريم في حشد الطاقات لرفد جبهات الشرف والبطولة بالرجال والعتاد حتى دحر العدوان وتحقيق النصر المؤزر.

 

حضر اللقاء محافظ المحافظة الدكتور فيصل جعمان وأمين عام محلي المحافظة صالح المخلوس وعضو اللجنة الثورية العليا الشيخ صادق أبو شوارب والمشايخ والوجهاء.